ايران ستبدأ تخصيب اليورانيوم في منشأة ||   نسخة للطباعة

عن بي بي سي - اعلن مسؤول ايراني ان ايران ستبدأ في تخصيب اليورانيوم في اجهزة طرد مركزي معقدة في منشأة "فوردو" النووية المبنية تحت الارض قرب مدينة قم.
 |  1/8/2012

ونقلت صحيفة كيهان الايرانية عن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية فريدون عباسي قوله إن منشأة فوردو النووية لها القدرة على انتاج اليورانيوم المخصب بنسب مختلفة تتراوح بين 4 و5.3 و20 في المئة.
وقد اعلنت ايران عن قرب تدشين منشأة (فوردو) النووية التي بنيت تحت الارض في احد الجبال القريبة من مدينة قم جنوب العاصمة طهران وذلك لحمايتها من الضربات الجوية.
وقال عباسي في تصريحات صحفية خلال مراسم افتتاح المعرض التخصصي الـ 19 لمنجزات الصناعة النووية الايرانية بمدينة (بندر عباس) جنوب ايران ان طهران تقوم حاليا بتصميم جيل جديد لاجهزة الطرد المركزي وان "تصميم هذه الاجهزة داخل البلاد يجري على ايدي الخبراء الايرانيين".
كما اشار عباسي الى ان محطة بوشهر النووية التي تم تشغيلها في شهر سبتمبر الماضي ستعمل بكامل طاقتها قريبا.
"إن منشأة (فوردو) النووية لها القدرة على انتاج اليورانيوم المخصب بنسب مختلفة تتراوح بين 4 و5.3 و20 في المئة. "
رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية فريدون عباسي
واوضح ان طهران تسعى "من خلال اجراء الاختبارات النهائية عليها والحصول على معايير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى تشغيل محطة بوشهر بطاقتها الكاملة في النصف الاول من شهر فبراير المقبل".
ومن شأن هذه الخطوة ان تزيد من التوتر الحاصل بين ايران والغرب الذي يشكك في اهداف برنامج ايران النووي ويتهمها بالسعي لانتاج اسلحة نووية عبر برنامجها النووي المثير للجدل بينما تصر طهران على ان البرنامج مخصص للاغراض السلمية.
وكانت الولايات المتحدة أعلنت دفعة عقوبات جديدة على المؤسسات التي تتعامل مع قطاعي المال والنفط الإيرانيين، كما توصلت الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي الى اتفاق مبدئي لحظر استيراد النفط الايراني الخام الى دول الاتحاد.
وهددت إيران بأنها في حالة فرض عقوبات نفطية عليها فإنها قد تغلق مضيق هرمز الإستراتيجي والذي تمر من خلاله نسبة 20% من صادرات العالم من النفط وخاصة من دول الخليج العربية، كما حذرت إيران الولايات المتحدة من إرسال أي حاملات طائرات أمريكية إلى منطقة الخليج.
واعلن سعيد جليلي كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين السبت الماضي أنه دعا كلا من الولايات المتحدة وروسيا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا والصين لاستئناف المفاوضات حول برنامج إيران النووي.
Bookmark and Share
+ أضف تعليق عرض كل التعليقات

عدد تعليقات الزوار (0)

 

روابط متعلقة 























 
مواقع صديقة
مواقع محلية
مواقع عالمية
مواقع خدمات